أعراض المياه البيضاء في العين وأحدث طرق علاجها

المياه البيضاء أو الساد حالة مرضية تُسبب إعتام عدسة العين، وتؤدي إلى ضعف في قوة البصر دون وجع أو ألم، وقد تُصيب إحدى العينين أو كلتاهما، ولا تنتقل الإصابة من عين إلى الأخرى.
تُعتبر المياه البيضاء في العين السبب الأكثر شيوعًا لفقدان البصر في الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن الـ 40 عاما، كما أنها السبب الرئيسي للعمى في العالم.

أنواع المياه البيضاء في العين

تنقسم المياه البيضاء إلى عدة أنواع منها:

  •  الساد الخلفي أو Posterior subcapsular cataracts:

يحدث في الجزء الخلفي من عدسة العين، ويذكر أن الأشخاص الذين يعانون من أمراض مثل السكري أو يحصلون على جرعات عالية من الأدوية الستيرويدية تكون احتمالية إصابتهم بهذا النوع أعلى من غيرهم.

  • الساد النووي أو nuclear cataracts:

يتشكل هذا النوع في عمق المنطقة الوسطى أو نواة العدسة، وعادًة ما يرتبط هذا النوع بالتقدم في العمر. هذا النوع قد يتسبب في البداية إلى قصر النظر أو تحسن مؤقت في الرؤية عند القراءة، ولكن مع مرور الوقت تصبح عدسة العين صفراء وينعدم وضوح الرؤية.

  • الساد القشري أو cortical cataracts:

يتسم بظهور خطوط على الحافة الخارجية لقشرة العدسة. لأن هذا النوع من الساد يحدث في قشرة العدسة، والتي هي جزء من العدسة التي تحيط بالنواة المركزية للعين.

  • الساد الخلقي أو congenital cataracts:

بعض الأشخاص يولدون بالمياه البيضاء أو يكتسبوا المرض خلال مرحلة الطفولة. قد تكون أسباب المياه البيضاء على العين عند هؤلاء الأشخاص وراثية أو مرتبطة بالإصابة بالالتهاب داخل رحم الأم.

قد يكون السبب أيضًا أمراض أخرى مثل الضمور العضلي أو الورم العصبي الليفي أو الحصبة الألمانية. الساد الخلقي قد لا يؤثر على الرؤية ولكن في حالة تأثيره على العين يجب أن يُعالج على الفور.

أعراض المياه البيضاء في العين

مرض المياه البيضاء لا يسبب الألم ويتطور ببطء ومن الممكن أن يعيش به المريض دون أن يعاني من أعراض واضحة، وذلك لأن في المراحل المبكرة من المرض قد لا يكون له تأثير واضح على رؤية الشخص ولكن قد تكون الرؤية غير واضحة أو قد يصاب المرء بقصر النظر.

هناك عدة أعراض وعلامات قد تظهر على المصاب بالمياه البيضاء مثل:

  •  الرؤية الضبابية والغير واضحة.
  •  الحساسية الزائدة للضوء.
  •  رؤية الألوان بشكل باهت.
  •  الرؤية المزدوجة.
  •  مشكلة في الرؤية بالنظارات أو العدسات اللاصقة.
  •  صعوبة الرؤية ليلاً والحاجة إلى إضاءة أقوى عند القراءة.الرؤية المزدوجة عند مريض المياه البيضاء

أسباب المياه البيضاء في العين

يبدأ مرض المياه البيضاء بالظهور عندما يتراكم البروتين على عدسة العين، ويجعلها غائمة ويمنع مرور الضوء منها بوضوح وذلك يؤثر على البصر بشكل عام.

ويعد التقدم في العمر هو السبب الأكثر شيوعاً في حالات المياه البيضاء على العين، حيث تبدأ بروتينات العدسة بالتكسّر متسببَةً في رؤية غير واضحة، وهناك عدة أسباب وعوامل تزيد من فرص الشخص في الإصابة منها:

  •  تعرض العين للإصابة في وقت سابق.
  •  وجود تاريخ عائلي للإصابة بهذا المرض.
  • استخدام الأدوية الستيرويدية (Steroids) على مدى طويل.
  •  استخدام بعض الأدوية الأخرى مثل عائلة الـ(statins) لتقليل الكولسترول.
  • التعرض للإشعاع.
  • التدخين.
  • الخضوع لعملية جراحية لعلاج مشكلة أخرى في العين.
  • السمنة.
  • التعرض المفرط للأشعة فوق البنفسجية (أشعة الشمس وغيرها).
  • الإصابة بمرض السكري.
  • العلاج الهرموني.

علاج المياه البيضاء

قد تتحسن أعراض المياه البيضاء المبكرة باستخدام العديد من الوسائل البصرية، فينصح باستخدام النظارات الجديدة والمكبرات لتحسين الرؤية والإضاءة المناسبة واستخدام النظارات الشمسية لحماية العين. حتى يومنا هذا لا توجد أى أدوية أو قطرات تمنع المياه البيضاء.

إنّ الجراحة بزرع عدسة داخل العين هي الطريقة الوحيدة والفعالة لإزالة المياه البيضاء في العين، ويلجأ إليها الأطباء عندما تُعيق الأعراض قدرة المريض على ممارسة أنشطته اليومية.

عادة يتم استخدام الموجات الصوتية لسحب المياه البيضاء على العين في عملية بسيطة للغاية. ولكن لتحسين قوة الإبصار يتم أيضًا زراعة عدسات جديدة للعين بعد سحب الماء الأبيض.
قديمًا كان يتم زراعة عدسة بلاستيكية بصورة دائمة في العين، وهي لا تحتاج لأي عناية و تصبح الرؤية طبيعية. وفي الغالب توضع العدسة خلف القزحية وتسمى هذه عدسة الحجرة الخلفية. أما في بعض الأحيان تزرع العدسة أمام القزحية وتسمى بعدسة الحجرة الأمامية، وتقوم حلقات بلاستيكية دقيقة الحجم بتثبيت العدسات المزروعة في موقعها. أما في التطبيقات الحديثة لنفس الجراحة، يتم إدخال عدسة مطوية مصنوعة من مادة السيليكون أو الأكريليك أو الكولاجين من فتحة دقيقة بعد شفط العدسة المعتمة، ثم يتم فرد العدسة الجديدة داخل موقعها بالعين.

تنقسم العدسات الحديثة التي تزرع بعد إزالة المياه البيضاء إلى ثلاثة أنواع رئيسية، هي:
  • عدسات أحادية البؤرة:

تؤدى زراعة العدسات أحادية البؤرة إلى تحسن الرؤية الليلية ووضوح الألوان.

  • العدسات الإنكسارية (Toric IOL)

هذه العدسات مصححة للاستجماتيزم وذلك للمرضى الذين يعانون من عدم انتظام سطح القرنية.

عدسة توريك

  • العدسات متعددة البؤرة (Multifocal IOL)

تعتبر هذه العدسات من أحدث وأفضل العدسات التي شهدت تطورًا كبيرًا في السنوات الأخيرة إذ أنها تساعد على وضوح الرؤية البعيدة والقريبة في نفس الوقت.

تم النشر في

مركز سفير للعيون والليزك

يضم مركز سفير للعيون والليزك أفضل استشاري جراحات العيون في مصر والوطن العربي ولدينا أيضا السبق والعديد من الإنجازات في مجال جراحات العيون وتصحيح الابصار وعلاج الحول والمياه البيضاء والزرقاء

 
 

.

ادخل الان لنتواصل!

اترك تعليق