المياه الزرقاء على العين وعلاجها

الجلوكوما أو المياه الزرقاء مرض يُصيب العين نتيجة تلف في العصب البصري وارتفاع ضغط العين، وينتج عنه ضعف البصر وقد يصل إلي العمى.

ينتشر هذا المرض بشكل ملحوظ بين كبار السن خصوصًا من تعدي عمرهم الستين عام، كما يُصنف واحد من الأمراض الوراثية. التشخيص المبكر للمياه الزرقاء على العين يتيح لك فرصة العلاج السليم مع الاحتفاظ بالنظر سليم بدون مشاكل.

ما هي أسباب المياه الزرقاء على العين؟

علي الرغم من انتشار المرض نتيجة انسداد مجرى العين وارتفاع ضغط العين بشكل ملحوظ، إلا إنه قد يكون السبب في حدوثه بعض العوامل الأخرى مثل:

  •    الإصابة بمرض السكَّري.
  •    نقص سُمك القرنيّة وصلابتها.
  •  استخدام الأدوية الستيرويديّة، سواءً بوضعها في العين، أو تناولها فمويّاً، أو أخذها على شكل حقن.
  • وجود تاريخ للتعرُّض لإصابات العين.
  • التقدُّم بالعُمر، وتجاوز 45 سنة.
  •  وجود تاريخ مرضي للإصابة بارتفاع الضغط داخل العين.
  •  المُعاناة من قصر النظر الذي يتمثَّل بعدم القدرة على رؤية الأشياء البعيدة بوضوح.
  •   الإصابة بطول النظر؛ حيث يتمكَّن المُصاب بطول النظر من رؤية الأجسام البعيدة بشكل أوضح، مُقارنةً برؤيته للأجسام القريبة.

ما هي أنواع المياه الزرقاء؟

يوجد سائل داخل العين عادة ما يتدفق بين النسيج الواصل بين القرنية والقزحية بالعين. في حالات المياه الزرقاء يتراكم هذا السائل في الزاوية ولا يتدفق بالمعدل الطبيعي مما يزيد من ضغط العين، وتنقسم هذه الحالة إلي نوعين:

  • الجلوكوما مفتوحة الزاوية

هو الشكل الأكثر شيوعًا لهذا المرض ويحدث بسبب زيادة الضغط في العين تدريجيا، مما يؤدي إلي تدمير العصب البصري بشكل تدريجي، من مشاكل هذا النوع من المياه الزرقاء هو أنه يحدث ببطء شديد بحيث تفقد الرؤية قبل أن تدرك وجود مشكلة.

  • جلوكوما انسداد الزاوية

أقل شيوعًا من جلوكوما مفتوح الزاوية. فيها تضيق المساحة بين القرنية والقزحية  مما يتسبب في تراكم مفاجئ للسائل في عينيك. كما أنه مرتبط أيضًا ببعد النظر وإعتام عدسة العين.

أعراض الإصابة بالمياه الزرقاء على العين

معظم الحالات المصابة بالمياه الزرقاء لا تظهر عليها العديد الأعرض قبل ضعف أو فقدان النظر، ولكن على الرغم من ذلك يوجد بعض العلامات التي قد تساعدك في الكشف المبكر عن الجلوكوما مثل:

  • رؤية هالات حول الأضواء.
  •   فقدان البصر.
  • احمرار في العين.
  •  ظهور ضباب على العين.
  •  الغثيان أو القيء.
  •  ألم في العين.
  •  رؤية بقع عمياء في مجال الرؤية.

تشخيص المياه الزرقاء على العين

بمجرد ظهور الأعراض السابقة عليك التوجه فورًا للطبيب المختص لفحص العيون بواسطة بعض الإختبارات للتأكد من سلامة العيون مثل:

  • التاريخ المرضي التفصيلي للمريض

يتضمَّن ذلك التأكُّد من وجود تاريخ عائلي، أو شخصي للإصابة بالجلوكوما، ومعرفة الأمراض الأخرى التي يُعانيها المُصاب، وطبيعة الأعراض التي تظهر عليه.

  • فحص سمك القرنية

يُمكن من خلال هذا الفحص تحديد سمك القرنيّة، ومعرفة ما إذا كان سُمكها أقل من المُعدَّل الطبيعي.

  • الكشف على العصب البصري

عن طريق أخذ صور للعصب البصري باستمرار، ومقارنة هذه الصور ببعضها، بهدف مُلاحظة التغييرات التي تظهر على العصب البصري.

  • اختبار النظر المعتاد

للتأكُّد من تأثير المياه الزرقاء على مجال الرؤية للعين.

  • قياس ضغط العين

يُمكن في هذا الاختبار استخدام مقياس ضغط العين بهدف قياس مقدار الضغط داخل العين.

  • فحص قاع العين

وفي هذا الاختبار يُمكن تحديد نوع الجلوكوما التي يُعانيها الشخص.

علاج المياه الزرقاء على العين بالليزر

أحيانا لا تكون هناك حاجة لإجراء جراحة المياه الزرقاء، ففي غالبية الحالات بالإمكان السيطرة على ضغط العين الداخلي بمساعدة العلاج الدوائي، بحيث يتم إبطاء فقدان القدرة على الرؤية وفقدان النظر، وبشكل عام يحاول الأطباء التدخل الدوائي أولا،ً قبل الخوض في دراسة إمكانية إجراء العملية الجراحية.

حين لا يكون العلاج الدوائي قادرًا على المساعدة بخفض الضغط داخل العين، فإن جراحة الليزر تعتبر أول الحلول التي يتم التوجه إليها بشكل عام من أجل علاج المياه الزرقاء ولكن الهدف الرئيسي من الجراحة هو الحفاظ على النظر وذلك من خلال:

  • الحفاظ على صحة عصب الرؤية.
  •   خفض الضغط داخل العين بواسطة فتح الزوايا أو عبر إحداث فتحات جديدة يستطيع السائل (سائل مائي) التدفّق إلى خارج العين من خلالها.
  •   في بعض الحالات، من الممكن أن يخفف إجراء جراحة المياه الزرقاء من الآلام الناتجة عن مرض الزرق (المياه الزرقاء – الجلوكوما) نفسه.
  •   من الممكن أحيانا إجراء الجراحة بالليزر، حتى قبل البدء بالعلاج الدوائي أيا كان.
  •   في بعض الحالات، قد تكون العملية الجراحية خلال المراحل المبكرة من الزرق واسع الزاوية، أكثر نجاحًا من قطرات العيون في تحقيق خفض الضغط داخل العين، ومنع الإصابة بالعمى.

في النهاية مرض المياه الزرقاء يمكن أن يصيب العديد من الأشخاص ولكن سرعة الفحص والكشف المبكر عنه يحمي عينيك من أي مضاعفات.

تم النشر في

مركز سفير للعيون والليزك

يضم مركز سفير للعيون والليزك أفضل استشاري جراحات العيون في مصر والوطن العربي ولدينا أيضا السبق والعديد من الإنجازات في مجال جراحات العيون وتصحيح الابصار وعلاج الحول والمياه البيضاء والزرقاء

 
 

.

ادخل الان لنتواصل!

اترك تعليق