انفصال الشبكية

الانفصال الشبكي Retinal detachment، هو اضطراب في العين ينشأ عن إنفصال قشور الشبكية عن الطبقة الأساسية التي تدعم النسيج. ويمكن أن يؤدي الانفصال الشبكي إلى فقدان البصروالعمى في حالة عدم الإسراع في علاجه. ويعتبر من الطوارئ الطبية. ويؤلف انفصال الشبكية نحو 0.5 إلى 2% من مجمل الإصابات العينية، ويكون ثنائي الجانب بنسبة تراوح بين 11 إلى 25%.

تقسم انفصالات الشبكية قسمين رئيسين:

الانفصال الشقي أو البدئي

انفصال شبكية مترافق بتمزقها، ويسمى الانفصال الشقي أو البدئي: قد يكون تلقائيّاً أو رضيّاً، وتغلب مشاهدته عند المتقدمين في العمر والحسيرين وعند مرضى اللاعدسية aphakia.

ـ انفصال الشبكية الشقي أو البدئي rhegmatogenus retinal detachments :

ـ إمراض الانفصال: يرافق انفصال الشبكية الشقي دائماً بثقب أو شق شبكي ويؤهب لحدوثه سببان: تميع الخلط الزجاجي وانفصاله الخلفي عن الشبكية مع التصاقات مرضية بين الخلط الزجاجي والشبكية، واستحالات شبكية محيطية.

ينجم عن الاستحالات الشبكية المحيطية ترقق الشبكية والتصاقات زجاجية شبكية حولها، ويؤدي شدُّ هذه الالتصاقات إلى تمزقها مما يفسر رؤية الشرر واللمعان، ثم يؤدي تسرب السائل الزجاجي عبر الثقب الشبكي الحادث إلى انفصال الشبكية عن الابتيليوم الصباغي، ويزداد هذا الانفصال تدريجياً بتجمع السائل مما يشعر المصاب به بالغلالة التي تؤدي إلى ضعف البصر.

تحدث استحالات الشبكية وتميع الزجاجي في العيون الحسيرة أبكر بـ 10 إلى 15 سنة من حدوثها في العيون السوية. ويحدث انفصال الشبكية في العيون المصابة بالحسر بمعدل ثمانية أضعاف حدوثه عند الأصحاء أو المصابين بمد البصر.

الانفصال الشبكي الثانوي

انفصال شبكية غير مترافق بتمزق، ويسمى الانفصال الثانوي، وله نوعان:

ـ الشدي tractional: وأهم أسبابه اعتلال الشبكية التكاثري وجروح العين النافذة.

ـ النتحي exudative: وأهم أسبابه أورام المشيمية والالتهابات الشبكية المشيمية.

الأعراض

يشكو المريض في البدء من ذباب طائر وشرر ولمعان لا يلبث أن يتلوها بعد فترة ظهور غلالة في الساحة الإبصارية مقابل منطقة الانفصال. تزداد هذه الغلالة شيئاً فشيئاً خلال ساعات أو أيام، وتتدنى الرؤية بشكل شديد ثم لا تلبث أن تتحسن قليلاً في الصباح وبعد الراحة المديدة، لتعود فتتدنى بعد الظهر وفي أثناء الحركة. ثم تتدنى بشكل نهائي وثابت. أشكال التمزقات الشبكية وتوضعها

يشاهد الشق الشبكي بشكل نعل الفرس في 60% من الحالات، والثقوب الشبكية في 30% منها، وانخلاع الشبكية عند الحاشية المشرشرة في 10%.

التشخيص

يبدأ التشخيص بقصة ظهور الأعراض السابقة من ذباب طائر، وشرر، وغلالة، وتدني حدة البصر المفاجئ غير المؤلم في عين واحدة، ثم يوضع التشخيص بتنظير قعر العين المباشر أو غير المباشر، وفي حال وجود كثافات في الأوساط الشفافة يفيد التشخيص بالأمواج فوق الصوتية.

العلاج

ما زالت المبادئ الثلاثة في معالجة انفصال الشبكية معتمدة في كل معالجة جراحية، على الرغم من مرور زمن طويل عليها، وهي: تحديد أماكن الثقوب أو الشقوق الشبكية بدقة، وإحداث التهاب عقيم في المشيمية في المكان الذي يقابل هذه الشقوق الشبكية وذلك بوساطة الاستحرار أو التبريد أو الليزر laser، وجعل الشبكية في مكان الانفصال أقرب ما يمكن إلى المشيمية، ويتم تقريب الشبكية إلى المشيمية بطرق جراحية.

الوقاية

  • تدعيم الصلبة في حالة الحسر المترقي لتوقيف زيادة طول العين.
  • استخراج الساد باستحلاب العدسة أو خارج المحفظة وليس داخل المحفظة.
  • التخثير الضوئي بالليزر حول الاستحالات أو التمزقات الشبكية المؤهبة لحدوث الانفصال.

مركز سفير للعيون والليزك

يضم مركز سفير للعيون والليزك أفضل استشاري جراحات العيون في مصر والوطن العربي ولدينا أيضا السبق والعديد من الإنجازات في مجال جراحات العيون وتصحيح الابصار وعلاج الحول والمياه البيضاء والزرقاء

 
 

.

ادخل الان لنتواصل!

اترك تعليق