كيفية الحفاظ على صحة عيون الطفل

يخشى الكثير من الأباء والأمهات من أمراض العيون بالأطفال، ومع عدم قدرة الطفل على التعبير عما يراه تبقى المسؤولية على عاتقهم للحفاظ على صحة عيون الطفل. هناك العديد من الخطوات التي يمكنك القيام بها للحفاظ على صحة عيون طفلك والحفاظ على نظره سليم منذ الولادة وحتى سنوات المراهقة.

كيف يمكنك الحفاظ على صحة عيون الطفل؟

للمساعدة في الحفاظ على نظر طفلك هناك العديد من الخطوات الواجب اتباعها منذ معرفتك بوجود طفل وخبر الحمل حتي سن المراهقة مثل؛

تناول الطعام الصحي أثناء الحمل وبعده:

يساعد الطعام الصحي والمتوازن على تكوين الطفل بشكل سليم أثناء فترتي الحمل والرضاعة مما يقلل من خطر الإصابة بأمراض العيون، مع الحرص على تقديم الكميات المناسبة من الفواكه والخضراوات والمكسرات للحصول على مضادات الأكسدة والفيتامينات الرئيسية مثل فيتامين C وفيتامين و E والزنك وأحماض أوميغا 3 الدهنية والتي ترتبط بصحة العين.

تشجيع الطفل على لعب الألعاب المخصصة لتنمية البصر.

مع نمو طفلك والبدء في الحركة؛ استمر في تشجيعه على استخدام حاسة الإبصار من خلال توفير ألعاب محفزة للبصر لتحسين مهارات التنسيق بين الحركة والعين عند الطفل مثل؛

  •  ألعاب البناء أو ألعاب الميكانو.
  • الألغاز البصرية.
  •  أدوات الرسم مثل أقلام الرصاص والطباشير وأقلام التلوين.
  •   ألعاب الصلصال.

مراقبة عيون الطفل لاكتشاف المشكلات بشكل مبكر

يجب مراقبة عيون الطفل بتمعن بحثًا عن أي أعراض تدل على حَول العينين أو الجحوظ، وملاحظة أي تغير في شكل العين، وذلك عن طريق بعض الحركات البسيطة يمكنك اكتشاف الأمر مثل:

  • التحدث إلى طفلك وأنت تتجول في الغرفة لتشجع عينيه على متابعتك.
  •   امنح طفلك ألعابًا لعقدها وتصورها.
  • تأكد من أن طفلك يتابع الأجسام المتحركة بأعينه ويستطيع التنسيق بين اليد والعين. إذا ظهرت أي مشكلات تحدث إلى طبيب العيون على الفور.

متي تزور طبيب العيون للكشف عن عيون الطفل؟

من الصعب معرفة ما إن كان طفلك بحاجة إلى نظارات طبية أو إلى زيارة طبيب العيون أم لا. لكن معظم أطباء العيون يتفقون على أن فحص العيون للأطفال بصفة دورية يساعد في حمايتهم من أمراض العيون لتشخيص حالة الطفل.

تشترط معظم الدول على الأطفال إجراء بعض الفحوصات على العين قبل البدء بالمدرسة. لكن عليك التوجه للطبيب المختص بأسرع وقت عند ملاحظة الآتي على طفلك؛

  •  عدم الرغبة في الذهاب إلى المدرسة.
  •  صعوبة في التركيز.
  •  صعوبة عند القراءة والكتابة.
  •  مشكلة في رؤية المعلومات على السبورة.
  • ضبابية أو رؤية مزدوجة.
  • الصداع أو ألم العين.
  • استغراق وقتًا أطول من المعتاد لإكمال الواجبات المنزلية.

الفحص الروتيني للحفاظ على صحة عيون الطفل.

يمكن اكتشاف العديد من مشاكل النظر خلال سنوات ما قبل المدرسة وذلك أثناء اختبارات فحص العين الروتينية. قد تشمل مشاكل العين الشائعة عند الأطفال ما يلي:

كسل العين عند الأطفال:

تعرف هذه الحالة باسم العين الكسولة، فيها تبدو العين طبيعية جدًا ولكن تكون الرؤية بها ضعيفة. إذا لم يتم علاجها أثناء الطفولة فقد يؤدي الكسل إلى فقدان البصر الدائم أو ضعف في العين المصابة.

الحول عند الأطفال:

الحول هو اختلال في العينين ويعرف في بعض الأحيان باسم العين المتقاطعة،إذ يحدث عدم توافق بين العينين أثناء النظر، أي بكلمات أخري كلتا العينين لا تنظر دائمًا إلى نفس المكان. في بعض الحالات يكون الحول في عين واحدة إذا كانت عين واحدة غير متوازنة باستمرار.

يمكن استعادة الرؤية الصحيحة عن طريق تصحيح العين المصابة بالحول، وإجبار الطفل على بعض التدريبات البصرية لتصحيح الحول، وفي حالات أخرى قد يلجأ الطبيب للنظارات الطبية أو الجراحة لمساعدة الطفل في الحفاظ على النظر.

الأخطاء الانكسارية:

تحدث هذه المشكلة عندما تتشكل العين بشكل غير صحيح وتكون الرؤية ضبابية. الأشكال الأكثر شيوعا من الأخطاء الانكسارية هي:

  •  قصر النظر: فيه يتركز الضوء أمام شبكية العين (وليس مباشرة عليها)، ويواجه الطفل صعوبة في رؤية الأشياء البعيدة بوضوح، عادًة ما يتم علاج قصر النظر باستخدام النظارات الطبية.
  •  طول النظر: يتركز الضوء خلف شبكية العين فيها يواجه بعض الأطفال صعوبة في رؤية الأشياء القريبة بوضوح، عادًة ما يتم علاجه عن طريق النظارات الطبية.
  •  الاستجماتيزم: عبارة عن قرنية أو عدسة غير مكتملة الشكل (ليست مستديرة أو كروية تمامًا)، مما قد يتسبب في عدم وضوح الرؤية من على أي بُعد. أيضًا يمكن للنظارات الطبية التعامل مع الحالة وتصحيح الرؤية.
تم النشر في

مركز سفير للعيون والليزك

يضم مركز سفير للعيون والليزك أفضل استشاري جراحات العيون في مصر والوطن العربي ولدينا أيضا السبق والعديد من الإنجازات في مجال جراحات العيون وتصحيح الابصار وعلاج الحول والمياه البيضاء والزرقاء

 
 

.

ادخل الان لنتواصل!

اترك تعليق